زلزال مراكش ٢٠٢٣ - المغرب.

  • تم النشر في 02/10/2023

في 8 سبتمبر 2023، في تمام الساعة 22:11 بتوقيت التنسيق العالمي (UTC)، ضرب زلزال قوي بقوة 6.8-6.9 درجة المغرب، وصل عمقه إلى 18.5 كم. وكان مركز الزلزال في جبال الأطلس العالية، على بعد حوالي  73.4 كيلومتر (45.6 ميل) جنوب غرب مراكش. بين المناطق المتأثرة، عرفت مراكش، مدينة بعدد سكان يبلغ 840,000 نسمة، بأنها تعرضت لأكبر تأثير.

أشارت التقارير الإعلامية إلى أن العديد من المنازل قد انهارت، وتضررت مبان أخرى هيكلياً. من الجدير بالذكر أن منطقة مركز الزلزال ليست مكتظة بالسكان. في استجابة للكارثة، قام مركز تنسيق الاستجابة الأوروبي (ERCC) بتنشيط خدمة رصد الأقمار الصناعية كوبرنيكوس وتقرير الطوارئ أرسطو يوم 9 سبتمبر 2023.

التقديرات الأولية أشارت إلى حاجة عاجلة للمياه والصرف الصحي والنظافة والمأوى والرعاية الصحية ومساعدات الطعام. تم الإبلاغ عن عدة ردود فعل للزلازل الثانوية، وعرقلت جهود إنقاذ العائلات المحاصرة تحت أنقاض منازلهم بوجود إغلاقات على الطرق وظروف جغرافية صعبة. كثيرون من السكان أخذوا المأوى في الهواء الطلق خشية حدوث نشاط زلزالي إضافي وردود فعل زلزالية مزعجة. هذه المعلومات تم الإبلاغ عنها من قبل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) في 10 سبتمبر 2023.

بعد الزلزال في 8 سبتمبر في مقاطعة الحوز بالمغرب، استمر عدد الضحايا في الزيادة. وفقًا للسلطات الوطنية، وصل عدد الوفيات إلى 2960 شخصًا، في حين ارتفع عدد الجرحى إلى 5674 شخصًا. كانت حكومة المغرب مشاركة بنشاط في جهود الاستجابة للطوارئ، والأمم المتحدة أبقت على اتصال وثيق مع السلطات الوطنية، كما أُفِيدَ من قبل عمليات الحماية المدنية والمساعدة الإنسانية الأوروبية (ECHO) في 14 سبتمبر 2023.